اشتهاء الثلج ومضغه: هل هو علامة على الإصابة بفقر الدم؟

أمراض الدم هي عبارة عن مرض قد يصيب أحد مكونات الدم المختلفة، كخلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، بالإضافة إلى الصفائح الدموية، كما تشمل أي مرض قد يصيب الأنسجة التي تصنع فيها مكونات الدم.

هناك العديد من أمراض الدم المُختلفة التي يتم تشخيصها وعلاجها من قِبَل أطباء الدم. بعض هذه الأمراض حميدة (غير سرطانية) والبعض الآخر أنواع من سرطانالدم. يُمكن أن تشمل نوعاً أو أكثر من الأنواع الرئيسية الثلاثة لخلايا الدم (خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية).

في هذه المقالة نقدم لكم من موقع الصيدلية 2050:

اشتهاء الثلج ومضغه: هل هو علامة على الإصابة بفقر الدم؟

وتحتوي المقالة تحت عنوان اشتهاء الثلج ومضغه: هل هو علامة على الإصابة بفقر الدم؟ علي:

هل استمرار اشتهاء الثلج ومضغه من علامات فقر الدم؟


هل استمرار اشتهاء الثلج ومضغه من علامات فقر الدم؟

مُحتمل، حيث يستخدم الأطباء مصطلح شهوة الغرائب لوصف اشتهاء ومضغ المواد التي ليس لها أي قيمة غذائية -مثل الثلج أو الطين أو التربة أو الورق-، وغالبًا ما يرتبط اشتهاء الثلج ومضغه -ازدراد الجليد- بنقص الحديد؛ سواء المصحوب بفقر الدم أو غير المصحوب به على الرغم من عدم وضوح السبب، ولكن تشير إحدى الدراسات إلى أنّ مضغ الثلج قد يزيد من اليقظة لدى المصابين بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

وهناك مشكلات غذائية أخرى أقلّ شيوعًا قد تتسبّب في اشتهاء الثلج ومضغه، ولدى البعض، شهوة الغرائب من علامات المشاكل العاطفية مثل الضغط العصبي أو اضطراب الوسواس القهري أو اضطرابات النمو.

يمكن للتقييم الطبي الشامل أن يساعد في تحديد ما إذا كانت شهوة الغرائب بسبب وجود حالة طبيّة كامنة أم لا، فإذا كان سبب شهوة الغرائب مشكلة عاطفيّة أو مشكلة في النمو، فقد يكون من المفيد اتباع العلاجِ السلوكيّ المعرفيّ.

 

يمكنك مشاهدة المزيد

بعد أن تحدثنا عن اشتهاء الثلج ومضغه: هل هو علامة على الإصابة بفقر الدم؟ إليكم لمحة عامة عن أمراض الدم المختلفة ومسبباتها 

تتسبَّب بعضُ اضطرابات الدم في انخفاض عدد الخلايا في الدم:

  • ويسمَّى انخفاضُ عدد خلايا الدم الحمراء فقرَ الدم؛
  • بينما يُسمَّى انخفاضُ عدد كريات الدم البيضاء قلَّة الكريَّات البيض leukopenia.
  • ويسمَّى انخفاضُ عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة نقص أو قلَّة الصفيحات thrombocytopenia.

تتسبَّب اضطراباتٌ دمويَّة أخرى في زيادة أعداد خلايا الدم:

  • تُدعَى زيادةُ عدد خلايا الدم الحمراء كثرةَ الكريَّات الحمر erythrocytosis،
  • تُدعى زيادةُ عدد الكريَّات البيض كَثرة الكريات البيض leukocytosis.
  • تُدعى زيادةُ عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة كثرةَ الصفيحات أو كثرة الصفيحات الدموية thrombocythemia.

تؤثِّر اضطرابات الدم الأخرى في البروتينات داخل الخلايا الدموية أو بلازما الدم (الجزء السائل من الدم):

  • الهيموغلوبين، وهو البروتينُ الذي يحمل الأكسجين داخل خلايا الدم الحمراء
  • بروتينات الجهاز المناعي، مثل الأضداد (الأجسام المضادة أو الغلوبولينات المناعيَّة)
  • عوامل تخثُّر الدم

يتدفَّق الدم أو يجري إلى كلِّ خلية في الجسم، وهو مهمٌّ لصحَّة كلِّ أعضاء الجسم ووظيفتها. وتؤمِّن خَلايا الدم وبروتيناتُه الوظائفَ التالية:

  • تحتوي خلايا الدم الحمراء (الكريَّات الحمر) على الهيموغلوبين، وهو يحمل الأكسجين إلى كل جزء من أجزاء الجسم.
  • تقوم خَلايا الدم البيضاء (الكريَّات البيض) والأجسام المضادَّة (الأضداد) بمُكافحَة حالات العدوى والسرطان.
  • تعمل الصُّفَيحاتُ الدَّمويَّة وعوامل تخثُّر الدم على إيقاف النزف أو الوقاية من حدوثه.

تسبِّب اضطراباتُ الدم أعراضًا ناجمة عن اختلال هذه الوظائف، ويمكن أن تنشأَ الأعراضُ عن أيِّ نسيج أو عضو مصاب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.