أسباب اليرقان عند حديثي الولادة

أمراض الدم هي عبارة عن مرض قد يصيب أحد مكونات الدم المختلفة، كخلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، بالإضافة إلى الصفائح الدموية، كما تشمل أي مرض قد يصيب الأنسجة التي تصنع فيها مكونات الدم.

هناك العديد من أمراض الدم المُختلفة التي يتم تشخيصها وعلاجها من قِبَل أطباء الدم. بعض هذه الأمراض حميدة (غير سرطانية) والبعض الآخر أنواع من سرطانالدم. يُمكن أن تشمل نوعاً أو أكثر من الأنواع الرئيسية الثلاثة لخلايا الدم (خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية).

في هذه المقالة نقدم لكم من موقع الصيدلية 2050:

أسباب اليرقان عند حديثي الولادة

وتحتوي المقالة تحت عنوان أسباب اليرقان عند حديثي الولادة علي:

اليرقان عند حديثي الولادة

أسباب اليرقان عند حديثي الولادة

عوامل خطر الإصابة باليرقان عند حديثي الولادة


اليرقان عند حديثي الولادة

يعد اليرقان حالة شائعة وغير خطيرة غالبًا عند الاطفال حديثي الولادة، تسبب اصفرار الجلد وبياض العين بالإضافة لراحتي اليد والقدمين وقد يتحول لون البول للأصفر الذي يجب أن يكون عديم اللون عند الأطفال حديثي الولادة بالإضافة للون البراز قد يصبح شاحب اللون وهذه هي دلالات اليرقان عند الرضَّع، تبدأ أعراض اليرقان بالظهور بعد يومين أو ثلاث من الولادة وقد تستمر لأسبوعين بشكل طبيعي مع نقصان هذه الأعراض لأن الجسم يبدأ بالتحسن دون الحاجة لعلاج، عادة ما يتم فحص الأطفال حديثي الولادة خلال الثلاث أيام الأولى من الولادة للبحث عن أي أعراض لليرقان وفيما بعد يجب متابعة الطفل في المنزل والتأكد من هذه الأعراض وعند ملاحظة أي تغيرات سواء ببداية ظهوره أو ازدياد الأعراض لدى الطفل يجب التواصل مع الطبيب المختص والكشف عن حالة الطفل فقد تستعدي بعض الحالات للحصول على علاج مناسب دون تأخير، وسيتم التطرق لأسباب اليرقان عند حديثي الولادة.

أسباب اليرقان عند حديثي الولادة

يحدث اليرقان عن الرضّع بسبب زيادة البيليروبن في الدم وهو عبارة عن مادة تنتج من تحلل خلايا الدم الحمراء في الكبد واخراجها من الجسم عن طريق البراز بشكل طبيعي، فيملك الطفل قبل ولادته نوع معين من الهيموغلوبين المكون الرئيسي لخلايا الدم وبمجرد ولادته يتغير نوع الهيموغلوبين فيقوم الجسم بالتخلص من النوع القديم وتكسيره عن طريق الكبد بسرعة كبيرة مما يؤدي لارتفاع نسبة البيليروبن في الدم وبهذا قد لا يتمكن الكبد الغير مكتمل من تصفية كميات البيليروبن بسرعة كبيرة، وهناك نوعان من اليرقان أولهما يرقان الرضاعة الطبيعية ويحدث في الأسبوع الأول من الولادة اذا كان الرضيع لا يتغذى جيدًا من حليب الأم أو دخول الحليب بطيئًا للطفل، أما ثانيهما فهو اليرقان في حليب الثدي وهنا يحدث تداخل بين مكونات الحليب مع عملية تكسير البيليروبن ويحدث بعد أسبوع من الولادة وهنا قد تكون أسباب اليرقان عند حديثي الولادة ترتبط بحالات صحية معينة كما يلي :

  • فقر الدم المنجلي.
  • نزيف تحت فروة الرأس بسبب صعوبة الولادة.
  • عدوى في الدم.
  • إنسداد القناة الصفراوية أو الأمعاء.
  • مرض الكبد والتهاب الكبد.
  • عدم توافق زمرة دم الأم مع الطفل.
  • التهابات بكتيرية أو فيروسية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • نقص الأكسجة أي انخفاض نسب الأكسجين.
  • عدوى كالكحصبة الألمانية والزهري.

عوامل خطر الإصابة باليرقان عند حديثي الولادة

بعد أن ذُكِرت أسباب اليرقان عن حديثي الولادة من المهم معرفة خطر الإصابة باليرقان، أولها الولادة المبكرة قبل 38 أسبوعًا من الحمل حيث يكون الرضيع غير قادر على معالجة البيليروبن بسرعة كما يفعل الأطفال الرضع بالإضافة أنه قد يرضع أقل ولديه حركات أمعاء أقل مما يقلل نسبة البيليروبن الخارج مع البراز، كما تزيد الكدمات التي قد يتعرض لها الطفل أثناء الولادة من خطر الإصابة باليرقان حيث يكون لديه مستويات أعلى من البيليروبن بسبب تكسر خلايا الدم الحمراء، وتعد مشكلة إختلاف فصيلة دم الام عن الطفل سببًا لحدوث اليرقان عند الرضيع وذلك بسبب انتقال بعض من الأجسام المضادة من الام للرضيع فيسبب تكسر وانحلال لخلايا الدم الحمراء لدى الطفل، وعلى الرغم من فوائد الرضاعة الطبيعية إلا أنه قد يزيد خطر الإصابة باليرقان عند الأطفال المعتمدين على الرضاعة الطبيعية خاصة أولائك الذين يعانون من صعوبة في الرضاعة .

 

يمكنك مشاهدة المزيد

بعد أن تحدثنا عن أسباب اليرقان عند حديثي الولادة إليكم لمحة عامة عن أمراض الدم المختلفة ومسبباتها 

تتسبَّب بعضُ اضطرابات الدم في انخفاض عدد الخلايا في الدم:

  • ويسمَّى انخفاضُ عدد خلايا الدم الحمراء فقرَ الدم؛
  • بينما يُسمَّى انخفاضُ عدد كريات الدم البيضاء قلَّة الكريَّات البيض leukopenia.
  • ويسمَّى انخفاضُ عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة نقص أو قلَّة الصفيحات thrombocytopenia.

تتسبَّب اضطراباتٌ دمويَّة أخرى في زيادة أعداد خلايا الدم:

  • تُدعَى زيادةُ عدد خلايا الدم الحمراء كثرةَ الكريَّات الحمر erythrocytosis،
  • تُدعى زيادةُ عدد الكريَّات البيض كَثرة الكريات البيض leukocytosis.
  • تُدعى زيادةُ عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة كثرةَ الصفيحات أو كثرة الصفيحات الدموية thrombocythemia.

تؤثِّر اضطرابات الدم الأخرى في البروتينات داخل الخلايا الدموية أو بلازما الدم (الجزء السائل من الدم):

  • الهيموغلوبين، وهو البروتينُ الذي يحمل الأكسجين داخل خلايا الدم الحمراء
  • بروتينات الجهاز المناعي، مثل الأضداد (الأجسام المضادة أو الغلوبولينات المناعيَّة)
  • عوامل تخثُّر الدم

يتدفَّق الدم أو يجري إلى كلِّ خلية في الجسم، وهو مهمٌّ لصحَّة كلِّ أعضاء الجسم ووظيفتها. وتؤمِّن خَلايا الدم وبروتيناتُه الوظائفَ التالية:

  • تحتوي خلايا الدم الحمراء (الكريَّات الحمر) على الهيموغلوبين، وهو يحمل الأكسجين إلى كل جزء من أجزاء الجسم.
  • تقوم خَلايا الدم البيضاء (الكريَّات البيض) والأجسام المضادَّة (الأضداد) بمُكافحَة حالات العدوى والسرطان.
  • تعمل الصُّفَيحاتُ الدَّمويَّة وعوامل تخثُّر الدم على إيقاف النزف أو الوقاية من حدوثه.

تسبِّب اضطراباتُ الدم أعراضًا ناجمة عن اختلال هذه الوظائف، ويمكن أن تنشأَ الأعراضُ عن أيِّ نسيج أو عضو مصاب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.